طريقة تسريع النت

طريقة تسريع النت
سرعة الإنترنت تعتمد سرعة الاتصال بشبكة الإنترنت على ثلاثة أمور، تختلف أهميّتها من حيث الاستخدام المنشود؛ أوّلها هو سرعة التحميل (بالإنجليزيّة: Download speed)؛ وهي سرعة تلقّي البيانات من خادم معيَّن، وتُقاس بالميجابايت في الثانية، وثانيها هو سرعة الرفع (بالإنجليزيّة: Upload speed)؛ وتُمثِّل سُرعة إرسال البيانات إلى الخادم، وتُقاس بالميجابايت في الثانية، أمّا ثالثها فهو سرعة استجابة المستقبِل (الخادم) للمُرسِل عند إرسال حُزمةٍ له، وتُسمّى العمليّة (بالإنجليزيّة: Ping).

حلول لتسريع النت حلول عامّة من الحلول العامّة التي يمكن اللجوء إليها لتحسين أداء الشبكة، ما يأتي:[٢] تقليل المسافة بين جهازَي الحاسوب والموجِّه اللاسلكي (بالإنجليزيّة: Router). تقليل عدد الأجهزة المتّصلة بالشبكة. اللجوء للاتّصال السلكيّ بدلاً من اللاسلكيّ. إعادة تشغيل جهازَي المودم (بالإنجليزيّة: Modem)، والموجِّه. تغيير موقع جهاز الموجّه اللاسلكي. تحديث برمجيّات جهاز الموجِّه، بالإضافة إلى الأجهزة المتّصلة بالشبكة، مثل: جهاز الحاسوب، أو الهاتف المحمول. عمل مسح للفيروسات باستخدام البرمجيّات المُضادّة للفيروسات. تحديث متصفِّح الويب. إزالة أيّة إضافات لمتصفِّح الويب.

حلّ مشكلة التداخل مع الشبكة اللاسلكيّة إنَّ الأجهزة المتّصلة بالشبكة اللاسلكيّة عادةً ما يكون الاتصال بينها عبر قناة محدّدة؛ إذ توجد 11 قناةً موزّعةً على تردّد 2.4 جيجاهيرتز، يمكن للأجهزة إنشاء اتصال عبرها. تبدأ هذه القنوات بتردّد 2.416 جيجاهيرتز للقناة الأولى، وتنتهي بتردّد 2.462 جيجاهيرتز للقناة الأخيرة، كما قد توجد في بعض الدول المزيد من هذه القنوات لتصل إلى 13 قناةً، وفي حال الشبكات اللاسلكيّة التي تستخدم تردّد 5 جيجاهيرتز، فيتوفَّر عدد أكبر من القنوات

من المشاكل الشائعة وخصوصاً في الشبكات اللاسلكيّة المنصوبة في المنازل، تداخل الشبكات أو الأجهزة اللاسلكيّة الأخرى القريبة معها، وهذه سيتسبَّب في الحدّ من أداء الشبكة بشكل كبير وملحوظ، ولحلّ هذه المشكلة، يتمّ تغيير القناة المُستخدَمة من قِبَل جهاز الموجِّه اللاسلكي، واختيار قناة ذات نسبة تداخل أقلّ

لتغيير القناة اللاسلكيّة المُستخدَمة، يتمّ الدخول إلى لوحة التحكُّم الخاصّة بجهاز الموجِّه، والبحث عن خيار تغيير القناة (بالإنجليزيّة: Wireless channel)، وعادةً ما توفِّر معظم أجهزة الموجّه إمكانيّة تغيير القناة من خلال قائمة منسدلة تتضمَّن لائحة القنوات التي يدعمها الجهاز، فيتمّ اختيار القناة الأقلّ استخداماً من قِبَل الاجهزة المجاورة، ويمكن استخدام برمجيّات متخصّصة لتحليل الشبكة (بالإنجليزيّة: Network analyzer)، تُظهر للمستخدم الأجهزة اللاسلكيّة القريبة بالإضافة إلى القنوات المستخدمة، ليتمّ تفادي الأكثر استخداماً من بينها. من الجدير بالذكر أنَّ بعض أجهزة الموجِّه قد توفِّر خاصيّة الاختيار الآلي للقناة الأفضل

تغيير خادم نظام أسماء النطاقات إنَّ خادم نظام أسماء النطاقات (بالإنجليزيّة: DNS Server) هو عبارة عن خادم حاسوبي، يتضمَّن جميع عناوين الآي بي (بالإنجليزيّة: IP addresses) الخاصّة بالمواقع الإلكترونيّة المختلفة، فعندما يكتب المستخدم اسم موقع إلكتروني ما، ويحاول الدخول إليه عبر متصفّحه، يُزوّد خادم نظام أسماء النطاقات المتصفِّحَ بعنوان الآي بي الخاص بهذا الموقع؛ ليتمكَّن من الدخول إليه، وذلك لأنّ جميع أجهزة الحاسوب بالإضافة إلى أجهزة الشبكة المختلفة تتعامل فقط بعناوين اللآي بي لا بالأسماء، وما الأسماء إلا للتسهيل على المستخدمينبرنامج ادوبي ريدر تحميل برنامج ادوبي ريدر ادوبي ريدر برنامج تحويل pdf تحميل برنامج تحويل pdf برنامج 
برامج كمبيوتر برامج 
قد تكون مشكلة بطء الشبكة سببها اعتماد خادم نظام أسماء نطاقات ذي أداء منخفض، فيمكن استبداله بخادم أسرع منه، ويتمّ ذلك إمّا عن طريق تغيير إعدادات جهاز الموجِّه؛ وذلك بالدخول إلى لوحة التحكُّم الخاصّة به، أو عن طريق تغيير إعدادات جهاز الحاسوب لتحديد خادم آخر. يمكن اللجوء إلى بعض البرمجيّات المتخصّصة بفحص أداء الخوادم المختلفة المتخصّصة بنظام أسماء النطاقات، واختيار الأفضل من بينها